طرق مجربه من الطبيعه للقضاء نهائيا علي تكيس المبايض

علاج تكيس المبايض بالاعشاب الطبيعية مجرب

علاج تكيس المبايض بالاعشاب هي الخطوة الاولى التي تلجأ اليها السيدات بعد استشارة الطبيبة ، قبل اللجوء الى اي نوع اخر من العلاج ، لان  تكيس المبايض أمر شائع بمختلف الأعمار، بسبب الاضطراب الهرموني الذي يؤدي إلى توقف العمل الطبيعي للمبايض وظهور خراجات ممتلئة بالسوائل عند النساء .

أعراض تكيّس المبايض

طمث غير طبيعي
مشاكل في الخصوبة
حب الشباب
زيادة الوزن
نمو شعر غير عادي (بالوجه)
ارتفاع ضغط الدم
– يؤكد الأطباء صلة للتكيس بالوراثة، فهو مرتبط بالاضطراب الهرموني ومقاومة الجسم للأنسولين وزيادة الأندروجين والتستوستيرون (الهرمون الذكري)
– الآثار الجانبية التي تتركها الأدوية الهرمونية كثيرة، لذلك ليس هناك أفضل من استشارة طبيبك لتناول نفس المواد الفعالة بالأدوية عن طريق العلاجات الطبيعية:

بذور الكتان

تقلل الأندروجين، وتحتوي مادة الليغنان الضابطة لهرمون التستوستيرون، فاخلطي ملعقة صغيرة من البذور في كوب ماء واشربيها حتى تلاحظي تغيراً ملحوظاً

كف مريم

تنظم أنشطة الغدة النخامية وبالتالي تحقق توازن الأنشطة الهرمونية المضطربة التي تسبب التكيس

أخدرية(زهرة الربيع المسائية)

مفيدة بشكل فعال للآثار الجلدية الناتجة عن التكيس، وتساعد على خفض الكولسترول بالدم

الكوهوش الأسود

فضلاً عن دخول الكوهوش في صناعة أدوية تكيس المبايض، فإن له دور فعال في علاج أعراض سن اليأس لدى النساء

القرفة

تزيد الحساسية للأنسولين، وتزيد حرق السعرات الحرارية لمنع التكيس مستقبلاً
النعناع المدبب
كوب من النعناع لبضعة أسابيع يساعد في متلازمة تكيس المبايض، ويقلل مستوى التستوستيرون

الحلبة

تخفض من أعراض التكيس، وتعزز استقلاب الجلوكوز المساعد على تنظيم الهرمونات

عرق السوس

تشير دراسة إيطالية حديثة لجذور العرق سوس كعشبة تقلل التستوستيرون في الدم لدى النساء اللواتي يعانين من متلازمة التكيس، كما أن الجذور تحفز الإباضة، وتمنع الأنزيم المنتج للهرمون الذكري التستوستيرون

الريحان 

أوراق الريحان تقلل أعراض التكيس، ولها خصائص أندروجينية مضادة، كما وتساعد في إدارة مستويات الانسولين، ومضغ 8-12 أوراق يومياً ستعطيكي نتائج فعالة

زيت السمك

الأوميغا3 في زيت السمك قد يكون أفضل رهان لعلاج تكيس المبايض، كما وينظم هذا الزيت مستويات الاندروجين.

ثمار البلميط المنشاري(السابال)

مفيد لمنع التستوستيرون من التحول للديهدروتستوستيرون، المسبب للمرض، ولكن لاينصح به للمرضع والحامل

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة